أهمية المكتبات الجامعية ووظائفها

  • المحتوى
  • التعليقات
Rayan Thani
2021-03-02

أهمية المكتبات الجامعية ووظائفها

تعد المكتبات الجامعية من أهم الأماكن التي يقدم من خلالها العديد من الخدمات المعرفية لجميع الطلبة والطالبات، وهي من أهم الأماكن التي يتوفر فيها العديد من الكتب التعليمية التي توفر مصادر خاصة بالمعرفة وتدعم جميع المقررات الدراسية وتساهم في توفير عدد كبير من الأنشطة البحثية والمعلومات وتنمي القراءة والاطلاع و المهارات والقدرات التي تساعد في سرعة التعليم وتوسيع المدارك عند جميع الطلبة والطالبات. أهداف المكتبة الجامعية: إن أهداف المكتبة الجامعية من أهداف الجامعة والسياسة التعليمية بصورة عامة و تهدف المكتبة إلى إطلاع العاملين والباحثين والدارسين في كليات الجامعة وأقسامها المختلفة على أحدث الاتجاهات العلمية في مجال تخصصاتهم وذلك بتوفير مصادر المعلومات على اختلاف أنواعها وأشكالها، وتنظيمها ومعالجتها فنياً وإلكترونياً حتى يسهل استرجاعها والإعلام عنها بيسر وسهولة، ولتنفيذ وظائف المكتبة ومهامها بدقة وكفاءة عالية ولضمان حسن سير العمل في المكتبة وضبط النظام فيها، فقد تمت الموافقة على الهيكل التنظيمي للمكتبة وتحديد الوظائف وتصنيفها . ويمكن تلخيص أهم هذه الأهداف من خلال النقاط التالية: 1- النهوض بالحركة العلمية والبحث العلمي إلى ارفع مستوى. 2- ربط نشاطها التكويني والتعليمي بالسياسة التنموية للمجتمع . 3- تزويد المتخصصين من الباحثين والكوادر بما يحتاجونه من مصادر للمعلومات. 4- تحقيق التوازن بين العلوم النظرية وجوانبها التطبيقية. 5- إتاحة فرص متكافئة للتعلم والتكوين وزيادة الخبرات لكل الأفراد. 6- إنعاش التعاون والتبادل العلمي للخبرات المكتبية مع مراكز ومكتبات مختلفة . وظائف المكتبة الجامعية: هناك عدة وظائف مهمة للمكتبة الجامعية وهي الحصول على المعلومات سواء أكانت تقليدية كالكتب أو النشرات، أو غير تقليدية كالأفلام والشرائح والأقراص والصوتية والمرئية والالكترونية، وبعدها تأتي وظيفة الخدمة والاسترجاع لتلك المعلومات طبقا لحاجات المستفيدين من المكتبة، بالإضافة إلى الخدمة التي تعتبر من أهم الخدمات وهي الجانب الإداري والتسيير للمكتبة من إمكانات بشرية مؤهلة ومادية كافية، فيما يخص الميزانية والمباني والتجهيزات، و يمكن تلخيص أهم الوظائف التي تقوم بها المكتبة في النقاط التالية : 1- توفير المقتنيات والمصادر الضرورية لروادها من الباحثين والطلبة . 2- القيام بالإجراءات الفنية المكتبية من تسجيل وتصنيف وتحليل وتكشيف وفهرسة. 3- إعداد قوائم منظمة بمحتويات المكتبة وبأشكال مختلفة ولكل الأوعية لتسهيل عملية الإعارة. 4- القيام بمعارض وندوات قصد التعريف بمحتويات المكتبة وكيفية التعامل والوصول إلى مقتنياتها. 5- شرح طرق التعامل مع التقنيات التكنولوجية المستخدمة في المكتبة قبل استغلالها الفعلي. 6- القيام بجرد وحفظ مقتنيات المكتبة من الأضرار البيئية والبشرية. 7- توفير العنصر البشري المؤهل مكتبياً وتكنولوجيا. 8- تسهيل ومساعدة الباحثين والطلبة للحصول على الأوعية المعلوماتية بأقصر وقت واقل جهد. 9- إصدار منشورات خاصة بالمكتبة بغرض التعريف بها وتنشيط الحركة العلمية . 10- مسايرة التطور التكنولوجي. 11- تأمين خدمة الإعارة والتبادل بين المكتبات . توفر الجامعات في تركيا العديد من المكتبات المزودة بالتكنولوجيا الحديثة وإشارات wifi المجانية المتاحة لجميع الطلاب ، و توفر الكتب باللغة الإنجليزية إضافة للغة التركية ، وهناك مكتبات عريقة في القدم كمكتبة جامعة اسطنبول التي تحتوي على مخطوطات تعود إلى القرن الخامس عشر وباللغة التركية والأجنبية، ما أدى إلى جذب الكثير من الطلاب إليها. وأفادت هيئة الإحصاء التركية أن مجموع عدد المكتبات في تركيا بلغ 29 ألف و692 مكتبة. ونشرت الهيئة تقريراً عن وضع المكتبات في تركيا ويظهر في التقرير وجود ألف و 121 مكتبة عامة، و559 مكتبة جامعية، وحوالي 28 ألف مكتبة تابعة لمؤسسات تعليمية، ومكتبة وطنية واحدة. كما بلغ عدد الأعضاء في هذه المكتبات حوالي 5 مليون شخص. وأخيراً: تلعب المكتبات على مستوى الجامعة دوراً محورياً في النهوض بالتعليم والبحث العلمي، حيث تشارك هذه المكتبات بفعالية في صلب العملية التعليمية، وتمثل عصباً رئيسياً في المنظومة الأكاديمية ككل، وذلك ككيان تابع للأكاديمية أو الجامعة، وخادم لأهدافها، وداعم لسياساتها التعليمية، وفي الوقت ذاته ككيان له ذاتيته وتفرده، واستقلاليته كشريك فعال للمكتبات الوطنية، في منظومة أكبر تتعدى الدور المؤسسي إلى الإطار القومي.

من فضلك قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من التعليق
d