الجامعة التكنولوجية الماليزيا

عن الجامعة

نظرة عامة

جامعة تكنولوجية ماليزيا هى أكبر الجامعات الهندسية في ماليزيا فهى تقدم مجموعة متنوعة من البرامج الدراسية فى جميع مستويات التعليم. تقع الجامعة في جوهر بهرو، جنوب مدينة اسكندر في ماليزيا. تقدم الجامعة برامج الدراسات العليا والدراسة الجامعية في الهندسة، والهندسة الطبية الحيوية، وتكنولوجيا المعلومات، والعلوم البيولوجية، بناء البيئة، المعلومات الجغرافية، والتربية، والإدارة. الجامعة لديها أكثر من 16036 طالب بدوام كامل، و6350 طالب بمرحلة الدراسات العليا وأكثر من 5000 طالب مسجل في برامج التعليم عن بعد بدوام جزئي.


المراحل المتوفرة
  • بكالوريوس
  • دراسات عليا

التخصصات المتوفرة
  • جميع التخصصات الطبية والهندسية والادارية

    1. النزاهة

    تدعو النزاهة إلى الالتزام بالقيم الأخلاقية السليمة والمبادئ الأخلاقية القوية. يجب أن تكون هذه الفضيلة النبيلة داخلة في قلوبنا وروحنا ، وأن تتجلى في ولائنا ، وشخصيتنا ، وسلوكنا ، وأفعاله ، وأعمالنا بحكمة وجدارة بالثقة.

    2. التآزر

    التآزر يغرس روح الفريق ، والتضافر ، والشمولية ، والجماعية ، والاحترام ، والتواضع ، والتعاون ، والتعاون. كما أنه يولد النكر ، الناجم عن الرعاية والاهتمام بالآخرين فوق الذات ، مع تبني التنوع وتقدير الاختلافات.

    3. التفوق

    سيؤدي التميز نحو الأداء العالي والتسليم إلى تحقيق إنجاز بارز ومميز في جميع جوانب التعلم والتدريس والبحث والابتكار والتسويق وتقديم الخدمات.

    4. الاستدامة

    تنعكس الاستدامة في القيادة الشاملة التي يقوم بها مجتمع الحرم الجامعي في تكامل وتحقيق التوازن بين المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لتلبية الاحتياجات الحالية دون المساس بالقدرة على الوجود والبقاء على قيد الحياة باستمرار.

     

     

    ـ جامعة رائدة في ماليزيا في التقنية.

    ـ وفرة الطلاب الانترناشونال. ـ

    ممتازة في الأبحاث والدارسات العليا. ـ

    ولاية نشطة تقع مابين سنغافورة وماليزيا.

    ـ شهادة توفل 500 أو ايلتس 5.5 ـ

    شهادة الثانوية العامة نسبة 75% ـ

    استمارة التسجيل،

    صورة شخصية،

    الجواز. ـ

    مقابلة شخصية (إن تطلب الأمر)

    العنوان :
  • ماليزيا مدينة مدينة جوهور باهرو، ولاية جوهور
  • البريد الإلكتروني :
  • [email protected]
  • رقم الجوال :
  • 0000
    صور الجامعة
شاركنا بتعليق

سجل حتى يتسنى لك التعليق